A PHP Error was encountered

Severity: 8192

Message: preg_replace(): The /e modifier is deprecated, use preg_replace_callback instead

Filename: news/news.php

Line Number: 1

 مسألة مستعجلة بالبرلمان حول الاسهالات المائية

الاكثر قراءة

انت الان فى الرئيسية > الاخبار

مسألة مستعجلة بالبرلمان حول الاسهالات المائية

التاريخ :2017-06-05

تقدم العضو احمد صباح الخير بمسألة مستعجلة لوزير الصحة حول الاسهالات المائية وانتشارها في عدد من الولايات مستفسراً عن الجهود التي قامت بها وزارة الصحة الاتحادية للحد من انتشار هذا المرض ، حيث اكد السيد بحر ابو قردة وزير الصحة الاتحادي ان الوزارة قد قامت باسناد الولايات وتوفير كل الادوية والمحاليل المطلوبة بصورة مباشرة مع استنفار كافة قطاعات المجتمع والقيام بكافة الاجراءات الاحترافية والفنية المتبعة في مثل هذه الظروف مما ساهم في الحد من انتشار المرض مشيراً الى ان الوزارة قد قامت بتكوين لجنة فنية عليا للاسهال المائي الحاد وتم ارسال فرق الاستجابة السريعة الاتحادية للمناطق عالية الخطورة والتي تبلغ 7 ولايات كما تم انشاء مراكز العزل وامدادها بمعينات علاج الحالات وتوفير المحاليل مجاناً بالمستشفيات والعمل مع الجهات ذات الاختصاص على معالجة المياه حيث اكد ان المرض قد بدأ بولاية النيل الابيض منذ ابريل الماضي مشيراً الى ان عدد الحالات حتي الان في الولايات المتضررة جميعها قد بلغ 5244 حالة توفي منها حتي تاريخه 76 حالة مؤكداً ان المتابعة اليومية تظهر انخفاض في معدل الاصابات مما يؤكد مقدرة الدولة على مواجهة الوضع في الوقت ذاته اكد ان الوزارة وفي اطار تقوية الحجر الصحي قد قامت بتدريب العاملين بالمعابر على تفتيش الصادر والوارد والتدريب على مكافحة الناقل بنقاط العبور واهتمت بتطعيم كل اللاجئين الذين اتوا من دول الجوار حتي لا ينقلوا العديد من الامراض الى داخل السودان .
هذا وفي ذات الجلسة التي ترأسها بروفيسور ابراهيم احمد عمر استمع المجلس الوطني الي بقية بيانات وزراء قطاع التنمية الاجتماعية والثقافية حول اداء العام 2016 والربع الاول من العام 2017 ورؤية الوزارات لتنفيذ خطة العام 2017 حيث استمع لبيانات وزارة الصحة ، وزارة الشباب والرياضة ، وزارة تنمية الموارد البشرية ، وزارة العمل والاصلاح الاداري ووزارة الاتصالات وتكنلوجيا المعلومات حيث تم احالة هذه البيانات الى اللجان المختصة لمناقشتها وتقديم تقرير بشأنها للمجلس