الهيئة التشريعية تشكل في جلستها الطارئة لجنة لدراسة طوارئ كسلا وشمال كردفان

الاكثر قراءة

انت الان فى الرئيسية > الاخبار

الهيئة التشريعية تشكل في جلستها الطارئة لجنة لدراسة طوارئ كسلا وشمال كردفان

التاريخ :2018-07-16

شكلت الهيئة التشريعية القومية في جلستها الطارئة الأولى اليوم برئاسة
البروفيسور ابراهيم احمد عمر رئيس الهيئة لجنة لدراسة المرسومين
الجمهوريين حول تمديد حالة الطوارئ لستة أشهر اخرى بو لايتي كسلا وشمال
كردفان الذي أودعهما منضدة الهيئة وزير الدولة برئاسة الجمهورية دكتور
الرشيد آدم هارون،وأشار رئيس الهيئة لمصادقة الهيئة من قبل لإعلان
الطوارئ في الولايتين لمدة ستة أشهر
واوضح الوزير سلطات واختصاصات رئيس الجمهورية التي وردت في دستور
الإنتقالي لسنة 2005م والتي تمكنه من إدارة الدولة وصون امنها وحماية
سلامتها، ومن ضمن الإختصاصات إعلان حالة الطوارئ حال حدوث اي خطر طارئ
يهدد البلاد أو أي أجزاء منها، وقال الوزير ان في إطار سلطات الرئيس كان
قد أعلن حالة الطوارئ بولايتي شمال كردفان وكسلا بغرض نزع السلاح وتحقيق
المصالح العليا للوطن وبسط سيادة القانون في الولايتين ومحاربة جرائم
الإتجار بالبشر والمخدرات والتهريب والسيطرة على الحدود في ولاية كسلا،
مؤكداً ان هذه العمليات أثرت سلباً على أمن المواطن والإقتصاد، مشيراً
للأثر الإيجابي الذي حققه فرض الطوارئ في الولايتين، مثمناً الجهود التي
تبذلها الأجهزة الأمنية والعدلية، وقال رغم هذه الجهود إلا ان من دواعي
تمديد حالة الطوارئ في الولايتين لا زالت قائمة خاصة في ظل تطور وسائل
التهريب الذي اثر في الإقتصاد الوطني وانتشار جرائم الإتجار بالبشر
والمخدرات وتجارة السلاح.
وثمن الوزير جهود الهيئة التشريعية القومية المتواصلة وحرصها على أمن
المواطن وإلتزامها بالإتفاقيات الدولية والإقليمية المتعلقة بمحاربة
الجرائم العابرة للحدود.
هذا وقد تم تكوين لجنة طارئة لدراسة المرسومين برئاسة نائب رئيس المجلس
الوطني دكتورة بدرية سليمان، ويوسف هباني نائباً لها، وعضوية آخرون.
واحتسبت الهيئة التشريعية القومية في مستهل جلستها عند الله تعالى عضو
الهيئة وعضو المجلس الوطني - بتول آدم حسبان ممثل قوائم المرأة عن النيل
الأزرق – محلية الكرمك التي حدثت وفاتها في الاسبوع الماضي وعدد رئيس
الهيئة بروفيسور ابراهيم احمد عمر مآثر الفقيدة سائلين المولى عز وجل ان
يتقبلها بواسع الرحمة